Vi sparar data i cookies, genom att använda våra tjänster godkänner du det. ⇒ läs mer om cookies

التذوق الموسقي لدى السويديين ،مسابقة الموسيقى السنويّة (Melodifestivalen)الحدث الاهم

تُعتبر الموسيقى لغة العالم الوحيدة التي تُفهم من خلال السمع، بدون تلقين أو تعليم، وتعتبر مادّة أساسيّة في مناهج العديد من المدارس حول العالم، لأهميّتها في الحياة وصحّة الإنسان بشكل خاص فهي تساهم في تزكية النفس وتهذيبها.

Annons

في متابعتناعن كيفية طبيعة الحياة هنا ستكون الموسيقى هي موضوعنا، في بلد مثل السويد قليلة هي المناسبات التي تضاهي مسابقة الموسيقى السنويّة (Melodifestivalen) في قدرتها على توحيد (أو تقسيم) البلد بأسره.

الموسيقى  لغة العالم الوحيدة التي تُفهم من خلال السمع.

إن هذا الحدث الموسيقى ذات الشعبيّة الواسعة النطاق، والذي يُعقد خلال أشهر شباط/فبراير وآذار/مارس من كلّ عام، يُعتبر ترفيهاً مرحَّباً به لإضفاء البهجة على ليالي الشتاء الطويلة المظلمة.

إن Melodifestivalen هو منافسة سنويّة في الموسيقى على نطاق البلد. أما الفائز الذي يحوز على أعلى نسبة من الأصوات فهو يُدعى لتمثيل السويد في مسابقة الأغنية الأوروبيّة (Eurovision) حيث تتنافس الدول الأوروبيّة موسيقياً فيما بينها.

Melodifestivalen هو منافسة سنويّة في الموسيقى على نطاق البلد

والمعروف أنّ مسابقة Melodifestivalen هي التي أطلقت فرقة موسيقيّة تُدعى “أبا” (ABBA) والتي فازت في العام 1974 في مسابقة الأغنية الأوروبيّة حيث قدّمت أغنية “ووترلو” (Waterloo).

المصدر: موقع السويد بالعربي (ar.sweden.se)

Mer läsning

Annons